fbpx
6 إشارات تؤكد أنك بحاجة إلي تطوير الموقع الإلكتروني الخاص بك
إدارة المحتوى, استضافة by Ola Ayman Tags : , , ,
تطوير الموقع الإلكتروني

متى تحتاج إلى تطوير الموقع الإلكتروني الخاص بك؟

نحن في زمن التطور المستمر، فلا شيء يبقى على حاله، وهذا يتضمن المواقع الإلكترونية ومحركات البحث.
اهتمامات السوق تتغير وتواكبها التطورات التقنية، فمثلا تقوم محركات البحث بتعديل معايير ترتيب المواقع حسب متطلبات وتوقعات الجمهور التي باتت أعلى من أي وقت مضى.

ما كان في الماضي ممتازاً ومتطوراً، قد يكون الآن قد انطفأ نجمه بسبب عدم مواكبة تغيرات العصر ومتطلبات السوق.
فهو يحتاج الآن إلى بعض التحديثات حتى يعود كما كان في سابق عهده، وربما ليكون أفضل من السابق.
لكن متى تعرف أنك بحاجة إلي تطوير الموقع الإلكتروني الخاص بك؟ هذا ما سنجيب عليه.

1- ترتيب موقعك في محركات البحث ليس جيداً

ترتيب موقعك يعد من أهم المعايير التي تؤكد لك إذا كان أداء موقعك جيداً أم لا.
فإن هدف كل صاحب موقع هو تصدر نتائج البحث والتغلب على منافسيه في ذات المجال، إن كان الموقع يواجه تراجع في الترتيب أو لا يتقدم بتاتا فقد يتوجب عليك تحديثه.
محركات البحث تقوم بتعديل معايير ترتيب نتائج البحث ranking criteria بشكل مستمر.
فقد تتأثر المواقع القديمة التي قلما تقوم بالتحديث وهذا لعدة اسباب:
– مثلاً قد تكون بعض الصفحات تستخدم استراتيجيات قديمة outdated SEO techniques، والتي لم تعد تهم محركات البحث كما كانت تفعل في السابق.
– أو ماهو أسوأ، أن تكون هذه الاستراتيجيات تخالف المعايير الجديدة التي تبحث عنها محركات البحث.
من المهم معرفة أن شركة الاستضافة تؤثر بشكل مباشر في ترتيب موقعك في محركات البحث وهذا ما نفصله في هذا المقال.

SEO

من المهم متابعة تحديثات السيو سعيا لتحسين الموقع وتصدر نتائج البحث، لكن احياناً قد يكون كل ما يحتاجه موقعك هو إصلاح شامل لمحتوى موقعك بالكامل.
أيضاً إصلاح أي أعطال تقنية قد تتسبب في عدم تصدر نتائج البحث، القيام بهذه الإصلاحات ستضمن لك أن المحتوى بالكامل جيد ومناسب لمتطلبات الزوار ومحركات البحث.

2- موقعك فوضوي

قد تكون أحد المشاكل التي تواجه المواقع بشكل عام هو إدارة نمو الموقع، فمما لا شك فيه أنك مع مرور السنوات ستقوم بعمل العديد من التعديلات والإضافات.
مثل إضافة صفحات جديدة ومقالات ومنتجات، إدراج المزيد من الإضافات والميزات، وعلي الجانب الآخر قد تقوم بإزالة البعض من محتوي موقعك.

وفي كثيرٍ من الأحيان يكون الأمر صعباً من ناحية متابعة تأثير كل تغيير تقوم به على الأداء العام للموقع.
هنا تحدث بعض المشكلات، وقد ينتهي بك المطاف إلي نشر محتوي مكرر duplicate content، أو نشر روابط لصفحات لم تعد موجودة.
أو الأسوأ أن تقوم بنشر نسختين من ذات الصفحة لكن مع تفاصيل مختلفة، مثل تسعيرة مختلفة أو وصف مختلف.
هذا سيسبب العديد من المشاكل مع زوار الموقع وقد يفقدوا الثقة في الموقع بالكامل.
كما قد يكون عندك بعض الخواص التي لم تعد تعمل أو لم تعد تتوافق مع بعض اللوائح الرسمية في دولتك.

في هذه الحالة قد يكون عليك البدء من الصفر لتطوير الموقع الإلكتروني من جديد بالمحتوى الملائم لمتطلبات المستخدمين الحاليين ويقدم عرض مناسب لمنتجاتك أو محتواك.

3- موقعك قديم الطراز

يظهر كل فترة تريند جديد من تصاميم المواقع، مثله مثل موضة الملابس، تتغير باستمرار، فعليك مواكبة موضات تصميم المواقع ولا تترك شكل موقعك قديم مقارنة بالآخرين.
عليك أن تعلم أن التأثير البصري Visual Impact له دور كبير في تحسين موقعك بوجه عام.

عليك تحديث الصور القديمة التي لا تواكب العصر، كما أن تغيير الخلفيات ونوعية الخطوط وحجمها قد يؤثر كثيرا بالايجاب علي تصميم موقعك.
عليك الاهتمام بالتقنيات الحديثة في التصميم باستمرار واستخدامها، حتى لا تترك موقعك في الماضي بينما المنافسين في المستقبل.

4- غير متوافق مع الهواتف الذكية

جوجل يريدك أن تهتم بتوافق الموقع مع الهواتف الذكية، وأن تقدم تصاميم تناسب أجهزة المحمول أولاً وهو ما يسمى بالـ”Mobile-first approach”.
حيث ينصب التركيز على بناء الموقع الذي يوفر كافة الخصائص للزائر صاحب الهاتف الذكي، ثم يتم إضافة بعض الميزات التي تجعل الموقع متوافق مع باقي الاجهزة.
والسبب في ذلك أن حوالي 60% من عمليات البحث تتم عبر أجهزة المحمول، والكثير من المواقع لا تعمل بشكل مناسب على شاشات الهواتف الذكية.

Mobile First

ينصح أن تبتعد عن استخدام التصاميم المتجاوبة Responsive Designs لأنها لا تقدم ما يطلبه جوجل وفي أغلب الأحيان لا تضع احتياجات مستخدمي الهواتف الذكية أولاً.
وهذا قد يجعل محتوى موقعك مناسب للقراءة على الهواتف الذكية، لكن العديد من الوظائف الخاصة بالتصاميم المتجاوبة قد لا تعمل بالشكل المطلوب على الهواتف الذكية.
إضافة إلي أن بعض الـ navigation features -مميزات التصفح- لا يسهل استخدامها للشاشات صغيرة الحجم باصبع إبهام.

لذلك مع زيادة عدد المستخدمين الذين يتصفحون ويشترون من خلال الهواتف الذكية، فأي موقع إلكتروني لا يخدهم هؤلاء المستخدمين بشكل جيد، سوف يتم إبعاده من الترتيب في محركات البحث.

5- تجربة المستخدم سيئة

في الماضي كان الزائر يبحث عن الأقل سعراً، أما الآن صار يبحث عن أفضل تجربة حتى وإن كان السعر أعلى قليلاً.
هذا يعني أنك عليك الاهتمام أكثر بالموقع وتجربة المستخدم، فتجربة المستخدم الممتازة التي تغطي كافة جوانب موقعك من حيث سهولة الاستخدا.
توافر كافة المعلومات بشكل مفصل “نص، صور، مقاطع فيديو…إلخ”، هذه المعلومات يجب أن تجيب بشكل مباشر وواضح على اسئلة عملائك.
عليك توفير ردود سريعة على أسئلة الزوّار عن طريق تقديم خدمة الدردشة الفورية Live Chat أو صفحة للإجابة علي الاسئلة الاكثر تكرارا FAQs.
كلما قدّمت إجابات لاستفسارت الزوّار بشكل سليم وسريع، كلما كانت تجربة الزائر مميزة وغنية، ما سيتم إنعكاسه على مبيعاتك وولاء العملاء لموقعك. وأيضاً على ترتيب موقعك في محركات البحث.

6- مشاكل في سرعة الموقع

الزائر يتوقع أن يقوم موقعك بالتحميل بشكل فوري، فإذا كان الموقع يستغرق بعض الوقت فإنك ستخسر الكثير من الأموال والزوار.
حسب الإحصائيات، كل ثانية يتأخر فيها موقعك في الاستجابة والتحميل تكلفك خسارة من 7% إلي 40% من زوّار موقعك.
إذا كانت هذه النقطة غير كافية لك للبدء في تطوير الموقع الإلكتروني من حيث السرعة، فعليك أن تتذكر أن محركات البحث تعتبر سرعة الموقع من عوامل الترتيب في صفحات البحث.
لذا إذا صار موقعك أكثر سرعة فسيجني زواراً أكثر ويحصل على ترتيب اعلى.

website speed

عليك أيضا أن تبدأ في الانتقال إلي استضافة مواقع أكثر سرعة ومتوافقة مع احتياجات موقعك، هذه الخطوة قد تساهم في تسريع موقعك بشكل كبير.

الخلاصة في تطوير الموقع الإلكتروني

امتلاك موقع الكتروني كامتلاك سيارة، عند الحصول عليها لأول مرة تكون لامعة وجديدة ولديها العديد من الميزات والخصائص، لكن مع مرور الوقت تظهر سيارات أكثر لمعاناً ولديها إمكانيات أعلى من السيارة الحالية.
إذا كانت أحد العلامات المذكورة بالمقال متواجدة في موقعك الإلكتروني، فلعله الوقت المناسب للانتقال إلى موقع أكثر ملائمة مع متطلبات السوق الآن.

UltimateServ فضلاً، السماح للإشعارات ليصلك كل جديد، شكراً لك.
رفـض
السماح